0
كنيسة الإخوة مصر الجديدة

الجانب الآخر للصليب

الأحد 27-05-2018 

الأخ/ متى ناشد  



 الخدمة صوت


بعض نقاط من عظة اجتماع مساء الاحد
٢٧ / ٥ / ٢٠١٨ 
غل ٢ : ١٩ ، ٢٠
•• احب المسيح الكنيسة واسلم نفسه لاجلها 
موت المسيح كان نيابة عنا 
بموته عني غُفرت خطاياي وعبرت الدينونة وصار لي الحق بالاقتراب الي الله 
•• الجانب الاخر من الصليب 
مع المسيح صليت فأحيا لا انا بل المسيح يحيا فيّ
الذات التي كانت هي محور الحياة قد صُلبت 
الله جعل الذي لم يعرف خطية خطية لأجلنا لنصير نحن بر الله فيه 
•• عليّ ان اؤمن اني مت مع المسيح فاطبقه في حياتي 
•• دُفنت مع المسيح . دفنا مع المسيح في المعمودية ، 
اقامنا معه واجلسنا معه في السماويات 
•• محور الحياة الجديدة  يسود فيها المسيح 
فانا لست لذاتي ليس لي شيء هنا 
•• المسيح هو الذي يحيا فيّ
•• اجسادنا ليست لنا هي ملك للمسيح 
•• عندما اتطلع الي صليب المسيح وأتذكر ان ذاتي صُلبت للمسيح .
ما أحياه الان في الجسد فانما أحياه في الايمان . إيمان ابن الله الذي احبني واسلم نفسه لأجلي 
•• نتايد بالقوة في الانسان الباطن 
ماهو مطلوب منا ؟؟
اصدق اني مت مع المسيح واحسب نفسي ميت عن الخطية لكن احيا للمسيح 
في كل مرة استخدم هذا الايمان واحسب هذا الحساب 
••• لماذا لا نختبر عمليا هذا الاختبار مع المسيح صُلبت ؟ 
ان عشنا للرب نعيش وان متنا فالرب نموت  ان عشنا او متنا فللرب نحن 
•• محبة المسيح تحصرنا 
لا لانفسنا بل للذي مات من اجلنا وقام 
يجد المسيح راحته في داخلنا 
••• العالم لم يري المسيح ولا يعرف الحب والسلام . 
العالم يريد ان يري فينا يسوع 
(( هل فيك يَرَوْن يسوع )) 


 بقلم الاخت: ماجدة جورجي

خدمة اﻷحد 27-05-2018 

من كنيسة اﻹخوة مصر الجديدة

إرسال تعليق

أضف تعليقك

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.

 
Top